قناص حوثي يستهدف البراءة.. وطفلة الثالثة تلقى حتفها

تواصل قناصة ميليشيات الحوثي إزهاق أرواح الأطفال اليمنيين، بطريقة متعمدة وممنهجة، وفقاً لتوصيف تقارير حقوقية.

وأفاد ناشطون محليون بأن رصاصة قناص حوثي طالت الطفلة ليان فائز ردمان سلام، وهي في الثالثة من عمرها، أثناء لعبها بجوار منزلهم في منطقة المليحة بشارع الثلاثين غرب مدينة تعز، مساء الخميس.

وأكد الناشطون أن ليان ظلت لساعات في المستشفى قبل أن تلقى حتفها، الجمعة، جراء الرصاصة التي أطلقها القناص الحوثي من مواقع تمركز الميليشيات بمنطقة مدارات غرب تعز.

ولا يمر يوم في تعز المحاصرة منذ ثلاثة أعوام، دون ارتكاب الانقلابيين جرائم وحشية ضد المدنيين، من خلال القصف العشوائي المتعمد على الأحياء السكنية، وقيام عناصرهم بقنص المواطنين دون تمييز بين صغير أو كبير، رجل أم امرأة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد