أرشيفية

محال الصرافة بعدن تغلق أبوابها بعد قرارات للبنك المركزي

أعلنت "جمعية الصرافين" في عدن جنوب اليمن، الاثنين، عن إغلاق كافة محال الصرافة في العاصمة المؤقتة، احتجاجا على إجراءات للبنك المركزي. 

 

ووصفت الجمعية قرارات البنك المركزي الأخيرة بـ"التعسفية".

وقالت في بيان رسمي، إن البنك المركزي يمارس الإجحاف بحق الصرافين والنيل من سمعتهم، من خلال الهجوم على محلاتهم بالزي العسكري والدخول إلى المحال وطرد من فيها.

ووجهت اتهامات  للبنك المركزي بالقيام "بإجراءات منافية لكل القيم، التي يمكن اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني".

ولم يصدر تعليق من البنك المركزي حتى الآن.

ولكن سبق له أن اتهم الصرافين بالمضاربة بالعملة المحلية، ما أدى إلى تدهور الريال اليمني في السوق الموازية (السوداء)، مشيرا إلى وجود محلات صرافة تعمل دون ترخيص رسمي.

وحملت الجمعية وفق البيان، البنك المركزي، المسؤولية الكاملة عن تدهور العملة وهبوط سعر الريال، كون البنك هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف.

وتراجعت العملة اليمنية ووصلت إلى مستوى قياسي، منذ أكثر من عام ونصف، ما أدى إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار.

ووصل سعر الدولار أمس الأحد إلى 760 ريالا، فيما الريال السعودي اقترب من حاجز الـ200 ريال، للمرة الأولى منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص