مسلحون حوثيون- أرشيفية

محافظة إب.. خزّان المهمشين الجديد الذي يرفد جبهات الحوثيين

جبرت ميليشيا الحوثي الانقلابية، في محافظة إب، وسط اليمن، عشرات "المهمشين" للقتال قسراً في صفوفها.
 
وقالت مصادر"يمن شباب نت"، إن مليشيا الحوثي الانقلابية، أجبرت العشرات من فئة "المهمشين" للقتال في صفوفها مستخدمة وسائل ضغط تمثلت في منع صرف مكافآت متعاقدين مع صندوق النظافة وضغوطات عبر مشائخ ووجاهات اجتماعية موالية لها.
 
وبحسب المصادر فإن المليشيات الحوثية، قامت بحجز مكافآت عشرات المتعاقدين مع صندوق النظافة من فئة "المهمشين" وأجبرتهم على القتال في صفوفها مقابل صرف تلك المكافآت، مع وعود بتثبيتهم كموظفين رسميين.
 
في السياق قام مشائخ ووجاهات موالين للحوثيين في عدة مديريات بالمحافظة، بإجبار عشرات المهمشين لحضور فعالية باسم "أحفاد بلال" في مركز المحافظة، بعد تسليحهم ومن ثم قاموا بالدفع بهم إلى جبهات القتال، دون إخضاعهم لأي دورات عسكرية.
 
وتأتي هذه العملية في ظل سعي للمليشيا لعمليات تجنيد جديدة ،بعد الخسائر البشرية الكبيرة التي منيت بها في عدة محافظات خلال الآونة الأخيرة.
 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص