أرشيفية

إسقاط طائرة بمأرب ونجاة مسؤول عسكري رفيع شرق اليمن

أشرف الفلاحي- عربي21

أفشلت قوات يمنية هجوما جديدا على أحد مقراتها في محافظة مأرب (شمال شرق)، فيما نجا مسؤولان رفيعان من محاولة اغتيال في محافظة حضرموت، شرقي اليمن، الاثنين.


وأفاد مصدر عسكري بأن قوات الأمن الخاصة أسقطت طائرة مسيرة، فوق أجواء مقرها بمدينة مأرب، مساء الاثنين.

وأضاف المصدر لـ"عربي21"، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن الطائرة المسيرة، التي لم يعرف مصدرها حتى الآن، تم إسقاطها فوق مدرسة القوات الخاصة (مركز أمني تدريبي)، دون أن ينتج عن ذلك أي ضحايا.

وجاء هذا الهجوم على مقر القوات الخاصة في مأرب، بعد يومين من قصف صاروخي استهدف معسكرا تدريبيا للجيش اليمني، وأودى بحياة ما يزيد عن 150 جنديا بين قتيل وجريح.

فيما قال مصدر يمني ثان إن كمينا مسلحا استهدف رئيس أركان المنطقة العسكرية الأولى، وقائد اللواء 135 مشاة، العميد، يحيى أبوعوجاء، في مدينة شبام بمنطقة بوادي حضرموت.

وأضاف المصدر وهو مقرب من العميد "أبوعوجاء" لـ"عربي21" طلب عدم ذكر اسمه، اليوم، أن رئيس أركان حرب المنطقة العسكرية الأولى، العميد أبو عوجاء، ووكيل محافظة حضرموت، محمد الصيعري، نجيا من محاولة اغتيال في كمين نصبه مسلحون في وادي سر بالقرب من مدينة شبام بحضرموت، مؤكدا أن الكمين أسفر عن مقتل اثنين من أفراد حراسة العميد أبوعوجاء، وجرح 5 أخرين.

وتشهد مديريات وادي حضرموت، عمليات اغتيال طالت مسؤولين أمنيين وعسكريين ورجال دين ومدنيين، خلال السنوات الأربع الماضية.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، قتل العميد "أبو نواف العتيبي"، وهو مسؤول السعودية العسكري الأول بمنطقة وادي حضرموت، مع مجموعة من جنود المنطقة العسكرية الأولى، في انفجار عبوة ناسفة في مدينة شبام، بوادي حضرموت، كبرى محافظات اليمن.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص