العملة الجديدة باليمن

إجراءات جديدة للحوثيين عقب انتهاء مهلة تسليم النقود الجديدة؟؟

شفت مصادر مصرفية في العاصمة صنعاء "أن ميليشيا الحوثي الانقلابية هددت بعض ملاك محلات الصرافة بإغلاق محلاتهم وسحب التراخيص في حال ثبوت تعاملهم بالعملة الجديدة".
 
وقالت المصادر لـ"يمن شباب نت" إن ميليشيا الحوثي الانقلابية هددت بعقوبات صارمة وإغلاق محلات المخالفين لقرار منع تداول العملة الجديدة وتعتزم شن حملة أمنية ضد محلات الصرافة والمحلات التجارية وذلك بهدف ضبط المخالفين ومصادرة العملة الجديدة.
 
وفي إطار مواصلة الميليشيات الحوثية تطبيق قراراتها التعسفية أكد البنك المركزي في العاصمة صنعاء الخاضع لسيطرتهم، امس الإثنين استمرار منع تداول العملة الجديدة ونفي ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية عن استئناف العمل بالعملة الجديدة في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتهم.
 
وكانت ميليشيا الحوثي الانقلابية قد أمهلت أصحاب المحلات التجارية ومكاتب الصرافة ثلاثين يوما لسحب ومصادرة العملة الجديدة ومنع تداولها في الأسواق المالية والتجارية وهددت بعقوبات صارمة بحق المخالفين.
 
وتسبب إقدام ميليشيا الحوثي الانقلابية على سحب العملة الجديدة ومنع تداولها في الأسواق المالية والتجارية بمناطق بأزمة كبيرة في السيولة النقدية من العملة المحلية وذلك انعكس سلبا على حياة المواطنين وفاقم من معاناتهم اليومية.
 
وحذر اقتصاديون من الخطوات الحوثية التعسفية معتبرين بأنها إجراءات تعسفية من شأنها خلق أزمة إنسانية ومضاعفة معاناة المواطنين. وقال الصحفي الاقتصادي فاروق الكمالي "أن القرارات الحوثية تزيد من سوء الوضع الاقتصادي وتربك سوق الصرف وستؤدي إلى مزيد من التدهور في العملة المحلية". 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص