هجوم صاروخي على مأرب

سفير يمني ينفجر غضبا: هناك خلل بمواجهة "الحوثي"، والتحالف جزء منه

أشرف الفلاحي- عربي21

قال السفير اليمني لدى الأردن، علي العمراني إن هناك خللا في استراتيجية مواجهة جماعة الحوثي، مؤكدا أن التحالف العربي الذي تقوده السعودية يتحمل جزءا من الاختلالات والأخطاء.

جاء ذلك في تعليق نشره عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منتصف ليلة الأحد- الاثنين، على القصف الصاروخي الذي استهدف معسكرا تدريبيا لقوات الجيش اليمني في مدينة مأرب، شرقي البلاد، مساء السبت، وأوقع ما يزيد على 160 جنديا بين قتيل وجريح.

وأكد السفير العمراني أن الحوثي مجرم من أول يوم حمل فيه السلاح، وواجه الدولة اليمنية، وعمل على تقويضها، حتى اجتاح عاصمتها وشرد أبناءها، على حسب وصفه.



‏وتابع: "لكن ما يجب التأكيد عليه هو أن هناك خللا وتخبطا في استراتيجية مواجهة الحوثي من قبلنا نحن في الحكومة اليمنية والتحالف العربي".

وأوضح السفير اليمني لدى عمّان أنه "‏لو تمت مواجهة الحوثي بالشكل الصحيح، لكنا في صنعاء من زمان، بل لما دخلها الحوثي أصلا".

وأشار إلى أنه بعد انخراط التحالف العربي في الحرب، صارت المسؤولية مشتركة بين اليمنيين والتحالف، فضلا عن تحمل مسؤولية الخلل والأخطاء.

وأضاف الدبلوماسي اليمني: "ولأن المسألة إنسان يمني يهلك ويموت، ووطن يضيع، وقد طالت الحكاية، فلا بأس أن نذكر علنا لعل الذكرى تنفع"، على حد قوله.

 

وكان مصدر عسكري يمني قد كشف في تصريح لـ"عربي21"، مساء الأحد، أنه تم إبلاغ غرفة العمليات المشتركة والتحالف الذي تقوده المملكة، بإحداثيات منصات إطلاق الصواريخ التابعة للحوثيين في منطقة خولان شرقي صنعاء، قبل استهدافها لمعسكر الاستقبال بمنطقة الميل غربي مدينة مأرب.

وزير يطالب بلجنة تحقيق دولية 


من جهة أخرى، طالب وزير يمني، مساء الأحد، بتشكيل لجنة تحقيق دولية في المجزرة التي تعرضت لها قوات الجيش الوطني في محافظة مأرب، شرق البلاد.


وقال وزير النقل في الحكومة المعترف بها، صالح الجبواني إن هناك فرقا بين المقاتل والقاتل، مضيفا أن  المقاتل يقاتل من أجل هدف، أما القاتل فيقتل من أجل القتل.


وتابع في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، مساء اليوم، قائلا: وهذا ديدن من أرسل الصاروخ بالأمس على جنودنا وهم ركّع سجد بين يدي الله في مسجدهم بمعسكر الميل بمأرب.


كما طالب الجبواني باجتماع عاجل للحكومة في الرياض، للخروج بطلب لجنة تحقيق دولية في هذه المجزرة، وفق تعبيره.

والسبت، صرح وزير النقل، الجبواني، عبر تويتر قائلا: جيشنا الوطني يدفع ثمن دفاعه عن اليمن الجديد.


وتابع: إن تقدما لإسقاط الانقلابيين أستُهدف، وفي ثكناته يُستهدف، تأتيه الصواريخ من السماء والأرض، في معركته مع أرباب الانقلاب والتمرد في صنعاء وعدن، مؤكدا أن "جراحنا نازفة، لكن عزمنا أمضى من الفولاذ لسحق هذه المشاريع. طوبى لهذا الجيش العظيم وجنوده البواسل".


نقابة الصحفيين تنعى مصور صحفيا في الهجوم على مأرب

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، مساء الأحد، إن مصورا صحفيا قتل في القصف الذي استهدف معسكر الاستقبال بمحافظة مأرب، شرق اليمن.


وفي بيان صادر عن النقابة، اطلعت عليه "عربي21"، نعت المصور في صحيفة 26 سبتمبر الناطقة باسم التوجيه المعنوي للجيش، بديل البريهي، الذي قضى في القصف على معسكر الاستقبال مساء السبت في مأرب. 


ويعيش الصحفيون في اليمن وضعا خطيرا ومعقدا، حيث قتل 34 صحفيا ومصورا وعاملا في مجال الإعلام منذ عام 2014، اثنان منهم في العام 2019، وفق تقرير أصدرته النقابة في تموز/ يوليو من العام ذاته.


فيما لا يزال 10 صحفيين مختطفين لدى جماعة الحوثي، منذ العام 2015، بالإضافة إلى صحفي آخر لدى تنظيم القاعدة في حضرموت (شرقا)، الذي لا يزال مصيره مجهولا منذ اختطافه قبل 5 أعوام.

 

وكانت النقابة اليمنية أدانت، في كانون أول/ ديسمبر الجاري، قيام جماعة الحوثي ببدء محاكمة عشرة صحفيين مختطفين لديها أمام المحكمة الجزائية المتخصصة "أمن الدولة" التي تديرها في صنعاء.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص