عبداللطيف السيد

تأكيد مغادرة قائد الحزام الأمني بأبين إلى القاهرة.. بعد مواجهات بين قواته والحماية الرئاسية

غادر قائد قوات الحزام الأمني في محافظة أبين جنوبي البلاد العميد "عبد اللطيف السيد" مطار عدن الدولي في طريقه إلى العاصمة المصرية "القاهرة" في زيارة لم يتضح ما إذا كانت مغادرة نهائية للقائد الأمني الموالي لأبو ظبي.

وقال مصدر مطلع، إن العميد "السيد" أحد أبرز حلفاء الإمارات جنوبي البلاد غادر مطار العاصمة المؤقتة عدن في طريقه إلى القاهرة برفقة عدد من أفراد أسرته في زيارة مفاجئة.

وتأتي مغادرة "السيد" بعد ساعات من اشتباك قوات يقودها السيد مع قوات الحماية الرئاسية في مديرية أحور جنوب شرقي محافظة أبين.

وسبق للسيد أن غادر إلى أبو ظبي والقاهرة في الفترة الماضية لكن هذه الزيارة إلى القاهرة هي الأولى للرجل برفقة عائلته.

وقال مصدر محلي في منطقة الحصن بمنطقة جعار مركز مديرية خنفر، إن عدد من أفراد عائلة السيد كانوا يتواجدون في الإمارات منذ فترة إلى جانب عدد من عائلات عدد من القادة الأمنيين الموالين للإمارات لكن السيد أعاد أسرته منذ فترة إلى مسقط رأسه في أبين.

ويدور حديث متواتر في المحافظات الجنوبية تجاه "عبد اللطيف السيد" الذي قاد المواجهات المسلحة ضد القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا في محافظة أبين، وقال مصدر عسكري مطلع على اتفاق الرياض لـ"المصدر أونلاين" إن السيد من المتوقع إن يخسر منصبه في الحزام الأمني عقب تنفيذ بنود الملحقين العسكري والأمني لإتفاق الرياض.

وشهدت مديرية "أحور" بمحافظة أبين اليوم اشتباكات بين مجاميع مسلحة موالية للانتقالي الجنوبي مع قوات الحماية الرئاسية التي كانت متوجهة لمدينة "شقرة" الساحلية، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل أحد قيادات القوات المدعومة اماراتياً وإصابة آخرين.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص