أرشيفية

مصادر: مهاجمة قوة مدعومة إماراتيا جنوب اليمن

اندلعت معارك عنيفة الخميس، بين مسلحين قبليين وقوات مدعومة من دولة الإمارات في محافظة لحج جنوب اليمن.


وأفاد مصدر محلي بأن قتالا شرسا دار بين مقاتلين من قبيلة الصبيحة وقوات ما تسمى "الحزام الأمني" المدعومة إماراتيا في محافظة لحج شمال محافظة عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية.


وأضاف  المصدر اليمني لـ"عربي21" مفضلا عدم ذكر اسمه، أن قبائل الصبيحة، أقوى وأكبر القبائل في لحج، سيطرت على الطريق الذي يربطها بعدن الخاضعة لسيطرة قوات الحزام، بعد معارك دارت بينهما.


وبحسب المصدر ذاته، فإن المسلحين القبليين تمكنوا أيضا من السيطرة على نقطة الرباط الواقعة في المدخل الشمالي لعدن، بعد مواجهات أوقعت عددا من جرحى من الطرفين.


وأشار المصدر إلى أن المعارك جاءت بعد قيام قوات الحزام التابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي" بقتل أحد أبناء الصبيحة في نقطة الرباط، دون وجود أي إدانة ضده في اليومين الماضيين.

 

وهو الأمر الذي دفع قبيلة الصبيحة إلى مهاجمة نقطة الرباط، التي يتمركز فيها مسلحو الحزام، بعد رفضهم القبض على قاتل ابنها، وفقا للمصدر.


وذكر المصدر اليمني أن المقاتلين القبليين انسحبوا من النقطة والخط الرابط بين عدن ولحج، بعد تدخل وساطة للتهدئة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص