قذيفة حوثية تقتل مدنيين بتعز

"أطباء بلا حدود" تعلق على قصف تجمع إغاثي بتعز، وعدد الضحايا!

قالت منظمة أطباء بلا حدود ان مستشفى الثورة العام في مدينة تعز والمدعوم من قِبَلها، استقبل يوم أمس الأحد "30 يونيو" أحد عشر مصاباً مدنياً توفي منهم أربعة بينهم طفل، إثر قصف أرضي على منطقة سكنية.

ولم تحدد المنظمة مصدر القصف، لكن مصدرا محليا قال يوم أمس لـ "المصدر أونلاين" ان ثلاثة مدنيين بينهم طفل قتلوا، وأصيب سبعة آخرون جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها مسلحو جماعة الحوثيين، مساء الأحد، على حي سكني وسط المدينة.

المصدر أفاد، بأن القذيفة الحوثية سقطت في حي "حوض الأشرف" وسط المدينة، ونقل المصابون جميعا إلى مستشفى الثورة العام.

ودعت أطباء بلا حدود في تغريدة نشرتها على حسابها بموقع تويتر، دعت "مجدداً جميع الأطراف المتحاربة إلى حماية المدنيين وتجنيبهم القصف العشوائي".

ويأتي تجدد القصف المدفعي لمليشيات الحوثي في ظل هدوء شبه تام يسود جبهات القتال بعد أيام من المواجهات مع القوات الحكومية أطراف مدينة تعز.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص