سقوط ضحايا جدد جراء قصف حوثي على نجران

أفادت فضائية الإخبارية السعودية،مساء اليوم الثلاثاء،بمقتل أحد المقيمين جنوب غربي المملكة وجرح آخر بنيران من الأراضي اليمنية.


وأوضحت الفضائية في حسابها على "تويتر" أن مقيما قتل وجرح آخر في قطاع نجران، إثر سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية،دون ذكر مزيد من التفاصيل.


و ذكرت القناة نفسها أيضا أن 50 من مسلحي الحوثي قتلوا قبالة الحدود السعودية.


وفي وقت سابق اليوم نقلت وكالة سبأ التابعة للحوثيين عن مصدر عسكري قوله إن "القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية (موالون وتابعون للحوثي) أطلقت صاروخا باليستيا من نوع" زلزال 3 "على معسكر  في قطاع نجران.

 

وزعم المصدر أن" الصاروخ الباليستي حقق هدفه وخلف خسائر كبيرة في صفوف الجيش السعودي وعتاده العسكري.


وبين حين وآخر، يزعم الحوثيون استهداف معسكرات وثكنات عسكرية في الداخل السعودي، لكن مسؤولين ووسائل إعلام سعودية تتحدث عن سقوط مقذوفات عسكرية على القرى والمدن وتصيب بعضها مدنيين ".


ومنذ 26 مارس/ آذار 2015 تقود السعودية تحالفاً عربياً ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس اليمني السابق "علي عبدالله صالح" يخوض حرباً شرسة ضد الأخيرين، تقول الرياض والعواصم الخليجية (عدا مسقط) إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لانهاء الانقلاب وعودة الشرعية".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص