صحيفة سعودية ترافق «الأباتشي» في مهمة قتالية على الحدود

ترجم طيارو القوات البرية المشاركون في حماية الأجواء السعودية بطائرات الأباتشي حصيلة التدريبات الشاقة التي تلقوها من خلال تنفيذ الموكلة إليهم بدقة متناهية.

 

وفيما رافقت صحيفة «عكاظ» عددا من الطيارين خلال مهمة قتالية على الشريط الحدودي لاحظت نجاحهم بنسبة 100 % في دقة التصويب وإصابة الأهداف بشكل دقيق جدا مما يعكس التدريب العالي على فنون القتال والسرعة في تنفيذ المهمات والعودة.


وكشف الطيارون لـ «عكاظ» أنهم كبدوا العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد من خلال الطلعات الجوية التي تصد عدوان المعتدين وتحمي البلاد ومقدساتها.


وأعلنوا أن معنوياتهم تتضاعف يوما بعد يوم بفضل من الله في ظل الدعم المتواصل والثقة التي أولاها لهم ولاة الأمر ودعوات الشعب السعودي التي ترافقهم في كل الطلعات والمناورات التي ينفذونها، لافتين إلى شعورهم بالفخر والاعتزاز وهم يؤدون دورا مهما في حماية الوطن وأهليهم.


وتعد طائرات الأباتشي القوة الضاربة في تنفيذ العمليات القتالية التابعة للقوات البرية السعودية، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الطائرات مثل السوبر بوما التي تستخدمها القوات البحرية في حماية السواحل والتفتيش اليومي والكوقر تستخدمها القوات الجوية السعودية في البحث والإنقاذ، إضافة إلى البلاك هوك التي تستخدمها القوات الإماراتية في البحث والإنقاذ، إذ سخرت جميع تلك الطائرات من أجل المشاركة في الذود عن الوطن الغالي ومقدساته.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص